عن الشيشان[حرب على الإسلام] - مقتطفات من كتاب "عودة الذئب" لـسامية أحمد

مقتطفات من كتاب "عودة الذئب" لـسامية أحمد


تنھدت زھرة وفكرت قلیلا ثم قالت : "حسنا سأحاول أن أشرح لك بطریقة مختلفة" نحت الكتاب جانبا وأحضرت رقعة شطرنج رصت علیھا القطع بطریقة معینة وعمر یراقبھا باھتمام شدید. وبعد قلیل انضم الیھم مالك وأخذ یستمع لزھرة بشغف.

زھرة : "القطع البیضاء الكثیرة تمثل روسیا ..والسوداء تمثل المقاومة الشیشانیة وھي على الرغم من قلتھا العددیة أمام الأسلحة والإمكانیات الروسیة الا أنھا لم تھدأ في أي فترة من الفترات على مدار التاریخ"

قدمت قطعة سوداء للأمام وھى تقول :"الشیخ منصور أوشورما وحد العشائر الشیشانیة (جمعت بیدیھا القطع السوداء كلھا معا) وأعلن الجھاد ضد الروس...لكنه ھزم فى معركة نھر السونجا واعتقل ومات فى السجن عام 1793 (أسقطت القطعة السوداء ثم أزاحتھا من الرقعة وقدمت قطعة أخرى) ظھر الإمام شامل بعد ثلاثین عاما وأسس دولة اسلامیة في الشیشان وداغستان (رسمت دائرة وھمیة بإصبعھا حول القطع السوداء) لكنھا لم تمتد طویلا (أسقطت القطعة الثانیة وازاحتھا خارج الرقعة) وقبض علیه أیضا"

عمر بدھشة :ومات فى السجن ؟؟

زھرة بجدیة : "لا...بل أعدم ....عام 1859 وبعدھا بخمس سنوات فقط ...قام الروس بقتل 4000 شیشاني فى منطقة سالي محاولین اخماد الإنتفاضة ...لكن الإنتفاضة لم تھدأ أبدا وعندما ظھر الحاج أذن (قدمت قطعة جدیدة) لم تمض ثماني سنوات حتى أعلن امارة شمال القوقاز ولكن فى عام 1925 تم سحق الإنتفاضة وأعلنوا الحرب على الشیشان واتھموھم بالعصابات والإرھاب والتمرد"

عمر بسخریة مریرة : "بقى كل ده وماكانوش لسھ أعلنوا الحرب؟؟!!!"

"وفى 1944 قامت قوات ستالین بابعاد قرابة ملیون مسلم من ست جنسیات مختلفة الى وسط آسیا وكان نصفھم من الشیشان وداغستان"

عمر بدھشة شدیدة : "یاااااااربنا!!! ملیون!!ونقلوھم ازاى دول؟"

تغیرت لھجة زھرة وظھر الحزن عمیقا فى صوتھا :

"كانوا یقومون بشحن المواطنین داخل عربات الشحن بالسكك الحدیدیة ....لم یرحموا المرضى ولا العجزة كبار السن تاركین خلفھم كل ما یملكون من متاع وأغراض وأراض لتكون غنیمة للمستوطنین الروس القادمین الي الشیشان. لیس ھذا وحسب... لقد مات نصف عدد المبعدین فى الطریق من وباء التیفوس نتیجة الإزدحام الرھیب في عربات الشحن ..كما مات آخرون فى معسكرات العمل في كازاخستان."

نظر عمر حوله فوجد العائلة كلھا قد التفت حول المائدة تستمع لزھرة وھي تحكي بأسلوبھا الجذاب الشیق : "وعاد الشیشانیون الى بلدھم عام 1957 لیجدوا أرضھم أصبحت ملكا لسكان جدد یشكلون ربع

عدد سكان الشیشان."

تنھد عمر بعمق وھز رأسه غیر مصدق : "علشان كده بتحفظى التاریخ؟؟"

زھرة : "لیس ھذا فقط ..أنا أرید أن أكون من حراس التاریخ. الروس یحاولون باستماتة طمس تاریخنا ففى حرب القوقاز الأولى قاموا بإلقاء كل المخطوطات فى بحیرة (كازن ـ ام) لكن القائد شامل أمر كل كبار رجال العشائر بإعادة كتابة التاریخ وما حدث حتى یورث للأجیال ثم حاولوھا ثانیة أثناء حملة الإبعاد لكننا أنقذنا مخطوطاتنا بأعجوبة ولن یكفوا عن ذلك ...سوف یعودون مرة بعد مرة ..لھذا لابد أن نستعد لھم...لابد أن نحافظ على تاریخنا بأرواحنا فھو الكنز الثمین الذى نورثه لأبناءنا وأحفادنا من بعدنا.ولن ندعھم یسلبونه منھم."

 

 

زھرة ببساطة وھي تسیر فى السوق :"لقد دخل الإسلام الشیشان قبل ألف عام عن طریق التجار العرب ونحن ...أھل ھذه البلاد مستمسكون بإسلامنا بشكل لا یمكن أن تتخیله ...ونحترم بشدة رموزنا الدینیة ونلتف دوما حولھم .... ونحافظ على تقالیدنا وعاداتنا القومیة ولغتنا العربیة ولھذا نسعى دائما الي غرس العادات والتقالید الإسلامیة فى نفوس أبناءنا لیشبوا رجالا ... وھذا ما جعلنا نستطیع الصمود والمقاومة في عصر ایفان الرھیب ..أول قیاصرة روسیا."

تنھدت بحسرة وقالت : "لقد مر علینا وقت كنا فیه لا نتكلم ولا نكتب الا العربیة....عندما أعلن الحاج أذن امارة شمال القوقاز و جعل اللغة العربیة ..ھي اللغة الرسمیة ..وتوعد بالعقاب كل من ینسى اللغة العربیة ونحن نسعى باستمرار لبناء المدارس التي تعلم الدین واللغة العربیة ...وابي....لقد تعلم في الأزھر.."

عمر بدھشة : "یانھار أبیض ...ایھ ده؟؟؟ دانتى موسوعھ"

-"ولكن ھذا لا یعنى أننا نفلح دائما......ففي بعض الفترات ...یكون الإحتلال طاغیا ....وأول ما یفعله ھو محاولة القضاء على الدین كما حدث ایام حملات الإبعاد....فعندما عاد المبعدون الى بلدھم ... وجدوا الروس قد أغلقوا 800 مسجد وأكثر من 400 مدرسة لتعلیم الدین واللغة العریبھ ..وبعض المساجد حولوھا الى مراقص یشربون فیھا الخمر."

عمر بصدمة : "طب وانتوا عملتوا ایھ؟؟"

زھرة بابتسامة أمل : "أتدرى...ان ما حدث كان لھ أكبر الأثر فى تقویة الوازع الدیني للناس...وعادوا لإستكمال التعلیم الدیني بشكل أقوى عن طریق الحلقات والدروس الخاصة."

 



 الحرب بین الروس والشیشان لیست ولیدة ، بل ھي قدیمة, قد مضى علیھا أكثر من أربع مائة سنة ، حدثت فیھا مذابح كثیرة للشیشان على أیدي الروس ، وتھجیر" الشعب الشیشاني إلى سیبیریا وكازاخستان بأمر من الطاغیة ستالین ، حیث قتل من البرد الأعداد الكبیرة ، وكذلك حروبھم الماضیة ضد الشعب الشیشاني . أعوام كثیرة مضت, لاھي بالقریبة ولا بالبعیدة سنوات عایشت تفصیلاتھا وأحداثھا وتجرعت آلامھا ومرارتھا قطرة قطرة أھوال وعذابات یعجز أعظم المؤلفین عن مجرد وصفھا حكایات وأحداث كان بطلھا الأوحد ھو الموت, فقط الموت."
 تنھد بعمق, وابتلع ریقه بصعوبة وكأنما یتجرع مرارات أعوام طوال بعدد سنوات عمره الكثیرة وبدأ یحكى بصوت حزین :"من أزمان بعیدة وھم لا یحملون لنا سوى الكراھیة والغدر والقتل واذا ما حاولوا التقرب الینا فھذا لا یكون الا بھدف مصالحھم الخاصة لیجعلوا منا سلما یصعدون علیه لیصلوا لأھدافھم.  حدث في عھد روسیا الشیوعیّة بعدما أطیح بالقیصریّة الروسیّة على أیدي الحركة الإشتراكیّة الشیوعیّة بزعامة لینین عام 1917م، اتبع لینین إستراتیجیة قذرة لیكسب التأیید العام، فقام بإلقاء خطب تنادي بحریّة الأقلیّات التي اضطھدھا القیاصرة، وأصدر وعودًا لھذه الأقلیات بالانفصال والاستقلال وبالحریّة الدینیّة، بل قام شخصیّا بتسلیم مصحف عثمان - رضي االله عنھ- الذي كان بحوزة القیاصرة ومجموعة من الوثائق الإسلامیّة والتاریخیّة الھامّة. ومن ھنا بدأت جمھوریّات إسلامیّة بالاستقلال بمباركة لینین نفسھ، ولكن كل ذلك كان یدار بخسة وغدر شدیدین، فبعدما بدأت آثار قوّة النظام الجدید بالظھور أمر لینین بالزحف نحو البلاد الإسلامیّة دون سابق إنذار، لیبدأ المسلسل الجدید لإبادة المسلمین بشكل أبشع وأقذر ممّا كان علیه في العھد القیصريّ الروسيّ بمرات عدیدة. إنّه عصر دمويّ بكل معنى الكلمة، ونقطة حمراء في تاریخ البشریّة من صنع أكبر سفّاحین: ستالین ولینین، لقد تسببوا بقتل الملایین من المسلمین من دون ذنب، قتل لینین حوالي 8 ملیون نسمة من مسلمي القوقاز، وبعد ذلك خلفه ستالین بقتله ما لا یقلّ عن 20ملیون نسمة بأبشع الطرق منھا: ملیون، رمیًا بالرصاص وملیونان من المعارضین، وملیون على أعواد المشانق و7 ملیون من الریفیین نتیجة التأمیم، و11 ملیون في معسكرات العمل، وملیون نتیجة النفي الجماعي ، وكان من أحد الشعوب التي تعرضت لھذا القھر والقتل ھم شعب الشیشان. لقد واجه الشیشان الاحتلال الشیوعيّ بقوّة، فظھرت ثورات عدیدة ضدّ ھذا الظلم، منھا ثورة (إبراھیم قلدقت) عام 1934م وغیرھا الكثیر، وكان الشیوعیون یخمدونھا بالقوّة وبالمجازر. وفي أثناء الحرب العالمیّة الثانیة زادت أھمیة القوقاز حینما قرّر ھتلر ضمّھا مع أوكرانیا للدولة النازیة لتمدّھا بالطعام والوقود، ولكنّ الشیشان لم تتدخّل بین الفریقین ، وعندما انتھت الحرب أعلنت حكومة ستالین اعتبارھا لشعوب الشیشان والأنجوش والقرم (شعوبا خائنة) نتیجة لعدم تدخلھم لصالح الشیوعیین وقت الحرب وزعموا كذبا بأن الشیشان اشتركوا في صفوف الألمان ، وعلیه بدأت في 23 فبرایر عام 1944 م عملیات الترحیل الجماعي إلى كازاخستان وسیبیریا المتجمدة التي تصل درجة الحرارة فیھا إلى- 58 س تحت الصفر. تمت عملیات الترحیل بواسطة القاطرات الطویلة البطیئة، و كانت الرحلة تستغرق ثلاثة أسابیع تقریبا في قطارات لم یكن فیھا مرافق صحیة ولا تدفئة ولا حتى مقاعد، 

الكثیر من المعمرین یذكرون ھذه الرحلة الشاقة الرھیبة : كنا نتوضأ بالثلج ونصلى ... وربما شاھدت كثیرا منا ملقى على الأرض میتا قد انكسر ظھره من شدة الصقیع الكلاب القطبیة كانت تجد فریستھا منا فكانت تأكل أحشاء الإنسان وھو یصرخ : أبعدوا الكلب عني، وقد خارت قواه من شدة الجوع والبرد ولایستطیع الھرب ... وأین یھرب ھذا المسكین والكلاب كثیرة تھاجم المخیم بشراسة ولعدم وجود المرافق الصحیة كان البالغون یضغطون على أنفسھم في القطارات ، فمات كثیرون منھم من تمزق المثانة ، إلا أن الأطفال لم یكونوا قادرین على ذلك ، مما كان یؤدي إلى تبلل القش الذي فرشت به أرضیات العربات فتنبعث الروائح الكریھة غیر المطاقة، فیلجأ المھجرون إلى إخراج القش عند توقف القطار، فتتسرب الریاح القارصة داخل القطار. أما الحیاة في المھجر فكانت صعبة جداً وملیئة بالعقبات والصعوبات، كانت درجة الحرارة تتدنى من الصفر بكثیر، ومع عدم وجود بیوت وملاجئ للمھجرین عام 1957م، أي بعد 13 سنة في المنفى، أعلن الرئیس ( خورتشوف) براءة الشیشان والشعوب الأخرى من التھم التي وجھت ضدھم، فسمح لھم بالرجوع إلى بلادھم ، فرجع المعظم إلى ما یقارب من 150 ألف بقوا في كازاخستان وھاجر بعضھم إلى دول أخرى كبلاد الشام والعراق وتركيا."


الكاتب الأمریكي "سكوت روبنسون" الذي یكتب لصحیفة الكریستیان ساینس مونیتور- عندما قال: "من السھل على روسیا أن تعلن انتصارھا في الشیشان، لكن الواقع غیر ذلك. وفي الوقت الذي یعلن فیھ كبار القادة الروس أنه لم یَعُد ھناك متمردون، توافینا الأخبار بعكس ذلك، فھناك اشتباكات وعملیات قتالیة وضحایا روس"


التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل